الاستدامة

من بيئة الأعمال إلى الاهتمام بالبيئة – نحن ندعم الاستدامة

تتركز وظيفتنا حول الاستدامة! فلا يتعين علينا إحداث التأثيرات المالية فقط، وإنما يشتمل عملنا على التأثيرات البيئية والاجتماعية المرتبطة بقرارات أعمالنا، وبطبيعة الحال كوننا موظفين في شركة للطاقة النظيفة فإننا نتحد برؤية مشتركة وشغف لعالم صديق للبيئة أكثر.

بشكل أو بآخر، تعتبر الاستدامة بمثابة جوهر هويتنا وعملنا، وهي ما يضيف الموثوقية لسمعتنا، ومع الموثوقية تأتي خصوصية كل ما نقوم به، مثل تقديم المنتجات والخدمات وفقاً لأعلى المعايير، أو بذل جهد إضافي لعملائنا، أو ضمان صحة وسلامة مساهمينا، أو هندسة الحلول الأكثر كفاءة، أو استثمار الوقت في تطوير علاقات طويلة الأمد مع شركائنا، وخلاصة ذلك أننا نؤمن بالنمو المستدام طويل الأجل وأعمالنا خير برهان على ذلك.

الشغف

نحن متحمسون لتقديم دور إيجابي

شغفنا لإحداث دور إيجابي يمنحنا القوة والتمسك بالهدف. لدينا رغبة جامحة للتعلم، والربح والتسليم.

إن قدرتنا على خلق بيئة إبداعية تضمن امتلاكنا للأدوات المناسبة لتحقيق أفكارنا هي مدعاة فخر بالنسبة لنا، وهي ما يجعلنا نؤمن بإحداث دور إيجابي على أرباحنا وموظفينا والكوكب كله. 

يداً بيد، سنتمكن من تسريع انتقال الطاقة المستدامة. 

النزاهة

النزاهة هي أساس اتخاذ القرار لدينا

نؤمن في يلو دور إنيرجي بأن القيام بالأشياء بالطريقة الصحيحة يجعلها تسير في نصابها الصحيح، ولهذا السبب فإننا نعتمد على مبادئنا ومعتقداتنا كأساس لتنفيذ أعمالنا أو اتخاذ قراراتنا، وعندما نواجه موقفاً يتحدى نزاهتنا فإننا لا نتردد بالتحدث عن الأمر؛ لأننا بالأساس نشجع الشفافية والتواصل المفتوح مع عملائنا. 

نتميز بالثقة المتبادلة بيننا وبين الزملاء أو العملاء أو المقاولين أو المساهمين أو الموردين أو أصحاب المصلحة الآخرين فهي أهم العوامل المشتركة بيننا، يُضاف إلى ذلك قدرتنا على اتخاذ القرارات بطريقة مناسبة وعادلة دون التأثير سلباً على طريقة تأديتنا للأعمال أو على زملائنا، وعلى صعيد آخر فإننا نتحمل المسؤولية عما نقوم به، ونرحب بالتحديات والحلول الجديدة.

التعاون

نزرع ثقافة التعاون للوصول للتميز

دائما ما نشير لأنفسنا أننا عائلة واحدة في يلو دور انريجي ونشير لأنفسنا بذلك، بغض النظر عن الحواجز الجغرافية ونعمل كفريق واحد بشكل تعاوني مع أصحاب المصلحة الداخليين والخارجيين، وذلك بما يضمن تحقيق الأهداف المشتركة. 

نحرص في عائلة يلو دور إنيرجي على تحقيق أفضل النتائج وأن نكون مبدعيين ، كما نعمل باستمرار على تحسين طريقة عملنا، وهذا كله بالاستفادة من التنوع الموجود لدينا؛ فهو يسمح لنا بمشاركة الآراء والاعتماد على بعضنا البعض، ويساعدنا على عرض وجهات نظر مختلفة، وفي النهاية نحتفل بنجاحات بعضنا البعض، وبما أننا نعمل على تشكيل المستقبل معاً فإننا نقوم بذلك في بيئة صحية وداعمة مساعدة، ونلتزم ببناء علاقات قوية وفعالة بالتزامن مع الحفاظ على أصالة ذاتنا في كل وقت.

 

المرونة

نقود الحلول المبتكرة من خلال نهجنا المرن

بتميزنا في يلو دور إنيرجي بالتحرك السريع والانفتاح على التغيير، فإننا نتسم بالمرونة التي تسمح لنا بوضع أنفسنا في موضع الابتكار. علاوة على ذلك، نحن نتبنى التغيير ونتكيف معه من خلال المرونة في العقليات، والاستباقية في حل المشكلات، والتحسينات المستمرة مهما تقدّمنا. 

تعمل سياسة الباب المفتوح والهيكل التنظيمي المسطح التي نعتمدها على تسهيل تبادل الأفكار وتمكين التنفيذ السريع، ويأتي ذلك في إطار إدراكنا لأن المرونة والقدرة على التكيف أمران أساسيان لتحقيق النجاح. 

راسلنا