قيمنا: تبنّي ممارسات الاستدامة مع صوفيا حسناوي

في صميم رسالتنا ورؤيتنا وقيمنا، لدينا موظفونا! ألقِ نظرة على ما يشاركه أعضاء فريقنا حول تجاربهم في العمل في يلو دور إنيرجي، وكيف يتردد صدى القيم الأساسية للشركة لديهم.

ما هو اسمك ومنذ متى وأنتِ تعملين في شركة “يلو دور إنيرجي”؟ اسمي صوفيا حسناوي. تخرجتُ كمهندسة ميكانيكية في عام 2005 وعملتُ في العديد من الصناعات الثقيلة في معظم المناصب التجارية. في عام 2015، بعد أن علمتُ عن اتفاق باريس (COP21) بشأن المناخ، قررتُ تغيير مسيرتي المهنية والتوجُّه نحو مجال يمكنني فيه مساعدة الشركات على أن تبنّي ممارسات أكثر استدامة وعلى تقليل انبعاثات الكربون.

كنتُ على دراية تامة بمدى إلحاح هذا الأمر، حيث أدركتُ حجم الصناعات التي تتطلب استهلاكًا كثيفًا للمياه والطاقة.

كان قطاع الطاقة المتجددة هو القطاع المثالي الذي يتلاقى مع طموحاتي، وبالتالي انضممت في أوائل عام 2019 إلى يلو دور إنيرجي.

ما هو دورك المنوط به في شركة “يلو دور إنيرجي”؟ بصفتي مديرة تطوير أعمال أولى وأقيم في دبي، الإمارات العربية المتحدة، فأنا مسؤولة عن تحديد فرص الأعمال التجارية والصناعية الجديدة لإدرار الإيرادات وتحسين الربحية ومساعدة الشركة على النمو. تشمل أنشطتي اليومية تحديد عملاء جدد وتقديم حلول الطاقة المناسبة لشركاتهم، والتي تعود عليهم بفوائد اقتصادية وبيئية. يشكل إتمام الصفقة والتفاوض على العقد جزأين مهمين جدًا ضمن الدور المنوط بي، وأواصل دعم عملائي من مرحلة توقيع العقد وصولاً إلى مرحلة بدء التشغيل.

أحب العمل مع أشخاص ينتمون إلى قطاعات وخلفيات مختلفة، حيث ننشئ معًا علاقات عمل مستدامة وننجز مشروعات تفوق التوقعات.

كيف يتردد صدى قيمة “الاستدامة” لديك؟ يتردد صدى الاستدامة لديّ على المستويين الشخصي والمهني. أنا متحمسة حقًا بشأن الاستدامة وأؤمن بشدة أن الأفراد والشركات والحكومات يشكلون أطرافًا فاعلة هامة يمكنهم المساهمة في إحداث التحوّل في مجال الطاقة. من المثير جدًا أن يكون الفرد جزءًا من ذلك، خاصة عندما يعيش في الإمارات العربية المتحدة، وهي دولة ملتزمة بالوصول إلى تحقيق صافي الانبعاثات الصفري بحلول عام 2050.

لم يعد بإمكان الشركات اعتبار التنمية المستدامة مشروعًا جانبيًا؛ بل يجب أن تكون مدمجة بالكامل في نماذج أعمالهم حيث يتم تقييم الشركات الآن وفقًا لمؤشراتها البيئية والاجتماعية والحوكمة. على المستوى الشخصي، أسعى جاهدةً لرفع مستوى الوعي حول فوائد الاقتصاد الدائري من خلال تشجيع عائلتي وأصدقائي وشركاء العمل على أن يكونوا جزءًا من رحلة الاستدامة.

كيف تساعدك قيمة “الاستدامة” في الدور الذي تقومين به؟ أتبنّى قيمة الاستدامة كل يوم (من بين قيم أخرى بالطبع!). يجب أن يستمر نموذج أعمالنا، ويجب أن يعود التأثير بالنفع على الأجيال القادمة.

أشعر بالكثير من الارتياح عندما أرى المستودعات والمصانع والمدارس والفنادق والمستشفيات وغيرها من المؤسسات تتجه نحو الطاقة النظيفة من خلال توقيع عقود إيجار تتعلق بالطاقة الشمسية مع يلو دور إنيرجي. من المثير أيضًا مساعدة هذه الشركات على تحسين استهلاكها للطاقة والمياه والبخار بالإضافة إلى التحوُّل إلى التنقُّل الكهربائي. في يلو دور إنيرجي، لديّ شعور بالفخر بأننا بدأنا برنامج “Eco Warriors” (المحارب البيئي)، حيث يساعد الزملاء بعضهم البعض على تطوير عادات صديقة للبيئة في العمل والمنزل.

كيف يبدو العمل في “يلو دور إنيرجي”؟ العمل في شركة قائمة على القيمة هو أمر لا يقدر بثمن.

عندما تتّسق قيمك الشخصية مع قيم الشركة، يرتفع الدافع لديك وتصبح أكثر حماسة بشأن هدفك في العمل. ولا شك أن يلو دور إنيرجي مؤسسة رائعة وبيئة مثالية للعمل. إنها تمثل قبل كل شيء ثقافة مدفوعة بالنتائج مع كفاءات عالية.

ومع ذلك، تعمل الشركة جاهدةً أيضًا للاعتناء بموظفيها، مما يضمن التوازن بين العمل والحياة الشخصية ويضمن رفاهية الموظفين. View Full Press Release (PDF)

راسلنا