#كسر_التحيز مع صوفيا حسناوي

يحمل اليوم العالمي للمرأة لهذا العام شعار “كسر التحيز”. نسأل زملائنا عما يعنيه هذا الشعار بالنسبة لهم.

ما هو اسمك وما هو دورك المنوطة به في شركة “يلو دور إنيرجي”؟ اسمي صوفيا حسناوي، انضممت إلى شركة “يلو دور إنيرجي” منذ 3 سنوات وشغلت منصب مديرة تطوير الأعمال في سوق الإمارات العربية المتحدة. أعمل على مساعدة الشركات على التحوّل إلى الطاقة النظيفة وعلى استخدام الطاقة بشكل أكثر كفاءة. يتمثل دوري في تحديد العملاء المحتملين، وتزويدهم بحلول مستدامة ومبتكرة. ومن المهم أيضًا بالنسبة لي أن أكون على اطلاع بأحدث التقنيات والبيئة التنظيمية.

ماذا يعني “كسر التحيُّز” بالنسبة لكِ من حيث المساواة بين الجنسين؟ هناك الكثير من الافتراضات والصور النمطية حول ما يجب أن تفعله المرأة في حياتها. وتهدف حركة “كسر التحيز” إلى زيادة الوعي بأهمية المساواة بين الجنسين وتغيير الأفكار التي عفا عليها الزمن. يمكننا كسر التحيُّز من خلال مكافحة العنف ضد المرأة بالتحدُّث ضده بصوت مرتفع، وتشجيع الفتيات على مواصلة التعليم وتوظيف المواهب النسائية في مناصب قيادية عليا. أعتقد أنه من المهم للغاية نشر الوعي وتوفير التعليم المناسب عندما يتعلق الأمر بالمساواة بين الجنسين.

أودّ الاقتباس من حديث “بان كي مون”، الأمين العام السابق للأمم المتحدة، حين قال: “إن تحقيق المساواة بين الجنسين يقع على عاتق النساء والرجال والفتيات والفتيان. إنها مسؤولية الجميع “. ما هي الصور النمطية الجنسانية التي واجهتِها في حياتك المهنية؟ وما مدى تأثيرها عليكِ؟

لقد درست الهندسة الميكانيكية ودائمًا ما عملتُ في قطاعات يهيمن عليها الذكور. لقد كان ذلك اختياري الشخصي وأشعر بالارتياح جرّاء هذا الاختيار. ومع ذلك، قد يكون الأمر محبطًا عندما يبدو أنني يجب أن أعمل بجدّ أكثر من زملائي لإثبات نفسي والحصول على التقدير والثناء. بالإضافة إلى أن المنافع والأجور لا تزال تفتقر إلى التوزيع المتساوي بين الرجال والنساء.

في إحدى مقابلات العمل التي أُجريت معي، قال لي من يُجري المقابلة: “إنكِ لست بحاجة إلى راتب أعلى، فلديك زوج يمكنه أن يتدبّر شؤونك”. من الواضح أنه لا يزال أمامنا طريق طويل لتغيير هذه الأفكار والعقليات البالية.

كيف تصفين ثقافة “يلو دور إنيرجي” فيما يتعلق بالمرأة في مكان العمل؟ بعد أن عملتُ في قطاعات يهيمن عليها الذكور لأكثر من عقد من الزمان، فوجئتُ حقًا برؤية عدد الزميلات معي عندما انضممت إلى “يلو دور إنيرجي”. 32٪ من الموظفين في “يلو دور إنيرجي” هم من النساء مقارنةً بنسبة 23٪ في قطاع الطاقة ككل.

إحدى القيم الأساسية في “يلو دور إنيرجي” هي الاستدامة، ولا يمكن أن تكون الأعمال مستدامة إلا عندما يحظى الجميع، بما في ذلك الموظفات، بمعاملة عادلة. يعجبني حقًا أن “يلو دور إنيرجي” لديها ثقافة تقوم على مستوى الأداء، فهي بذلك توفر البيئة التي يمكنك فيها التألق بغض النظر عن جنسك.

ما هي النصيحة التي تقدمينها للمرأة التي تسعى إلى التطور في حياتها المهنية؟ على المرأة أن تكون منفتحة على العمل في قطاع يهيمن عليه الذكور؛ فكونها مختلفة هو مصدر قوة لها ويمكن أن يتيح أمامها العديد من الفرص. انظري إلى القائدات الناجحات ليكنّ مصدر إلهام لكِ وتعلّمي منهن، فإذا كان بإمكانهنّ بلوغ ما وصلوا إليه، فأنتِ أيضًا يمكنكِ تحقيق ذلك! View Full Press Release (PDF)

راسلنا